Banner Startseite Mitte

موارد الأطباء

موارد الأطباء يشير إلى عدد الأطباء المدربين العاملين في نظام الرعاية الصحية أو النشطين في سوق العمل. وتعتمد موارد الأطباء اعتمادًا أساسيًا على عدد المتخرجين من كليات الطب في الدولة أو النظام القضائي، كما تعتمد على عدد من استمروا في ممارسة الطب كمسار مهني ومن ظلوا في مواطنهم. ويعتمد عدد الأطباء المطلوب في سياق معين على عدد من العوامل المختلفة، من بينها العوامل الديموغرافية والوبائيات بين السكان المحليين، وعدد وأنواع ممارسي الرعاية الصحية العاملين في النظام، بالإضافة إلى السياسات والأهداف الموضوعة في نظام الرعاية الصحية.وفي حالة تدريب عدد من الأطباء أكبر مما هو مطلوب، فإن العرض يتفوق على الطلب؛ وفي حالة تدريب عدد صغير جدًا من الأطباء وتوظيفهم، فقد يعاني البعض من صعوبة في الحصول على خدمات الرعاية الصحية. إن حالة نقص الأطباء هي عندما لا يتوفر عدد كافٍ من الأطباء لمعالجة جميع المرضى الذين هم بحاجة إلى رعاية صحية. ويمكن ملاحظة ذلك على مستوى منشأة رعاية صحية معينة أو على مستوى الإقليم أو الولاية أو على مستوى الدولة أو على الصعيد العالمي.

على الصعيد العالمي، تقدر منظمة الصحة العالمية (WHO) وجود نقص يقدر بـ 4.3 مليون طبيب وممرضة وغيرهم من العاملين في قطاع الصحة على مستوى العالم، ويتجلى هذا النقص بشكل خاص في العديد من الدول النامية. فالدول النامية تعاني غالبًا من نقص الأطباء نظرًا لمحدودية عدد كليات الطب وقصور إمكانياتها وحركة الهجرة الدولية: يمكن أن يحقق الأطباء دائمًا المزيد من المال وأن يستمتعوا بظروف عمل أفضل عند العمل في دول أخرى. وتعاني الدول المتقدمة أيضًا من نقص عدد الأطباء وبشكل خاص في المناطق الريفية والمناطق الأخرى المحرومة من الخدمات. فمثلاً، يمكن مناقشة مسألة نقص الأطباء في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وألمانيا.
Banner Text

انضم الآن الى شبكة الأطباء

أطباء جدد في الشبكة

Banner Startseite Mitte

أهميّة الطّبيب في المجتمع

  • الطبيب هو الإنسان القادر على تشخيص الأمراض وعلاجها بإذن الله تعالى، وهو الإنسان القادر على التّخفيف من أوجاع النّاس وآلامهم بقدرته على تحديد المرض ووضع العلاج المناسب له، ولا شكّ بأنّ هذا الأمر مهمّ للنّاس لما تسبّبه الأمراض لهم من معاناة وآلام تجعلهم في حالة نفسيّة سيّئة، إلى جانب عدم قدرتهم على القيام بأعمالهم وواجبات حياتهم بالصّورة الصّحيحة بسبب آثار المرض على صحّة الإنسان وبدنه، ممّا يعطّل شؤون حياتهم ويعرقل مسيرها.
  • الطبيب يتمثّل أخلاقيّات الإسلام في حياته ومهنته، فهو إنسان صادق مع النّاس الذين يتعامل معهم، وهو صادق مع مرضاه لا يغشّهم أو يكذب عليهم، فيخبرهم بحكمةٍ بما يعانون منه دون تخويف أو ترويع لهم ولذويهم، وهو كذلك أمين في عمله لا يغشّ مرضاه ولا يخون ثقتَهم به، وهو إلى جانب ذلك أمين على أسرارهم فلا يفشي أخبارهم، ولا يخبر النّاس ممّن ليس لهم حاجة بما يعاني الآخرون من أمراض، وإذا اطّلع على عوراتهم ستر ذلك وكتمه ونظر إليه بعين الحييّ المضطّر إلى ذلك، وهو كذلك إنسان يمتلك حسّ الدّعابة والفكاهة فيزيل بذلك مظاهر الحزن والخوف والقلق عن مرضاه بكلماته الرّقيقة ومشاعره المرهفة المشفقة.
  • الطّبيب يحمل رسالةً اجتماعيّةً، فكثيرٌ من النّاس ينظرون إلى الأطبّاء على أنّهم أصحاب رسالة سامية، وهم بأدائهم رسالة الطّبّ قادرون على تأدية رسالات أخرى في المجتمع مثل الإصلاح بين النّاس، وإزالة الخلافات والشّحناء بينهم، فمن يداوي النّاس من علل أجسادهم ربّما استطاع أن يداوي المجتمع من أسقامه ومشاكله بعين بصيرة قادرة عل تشخيص المشاكل ووضع الحلول لها.
  • الطّبيب يغرس معاني الرّحمة بين النّاس والتّكافل في المجتمع حين يُظهر بمهنته أنّه قادر بفضل الله تعالى على التّخفيف من أوجاع النّاس ومعاناتهم.
 
Banner Startseite Unten

البحث في الموقع

يوفر دليل الأطباء إمكانية الوصول السريع إلى الطبيب الذي تبحث عنه في مختلف التخصصات، مع إمكانية مراسلة من تثق به.

مجانا للأطباء

يمكنك التسجيل مجانا للاستفادة من الموقع. ليس هناك أي تكاليف خفية، أو اشتراك أو عضوية.

فلسفتنا في شبكة بيان

فلسفة شركتنا هو أن تفعل كل ما هو ممكن بحيث عملائنا وزوارنا راضون بنا. نحن نعلق أهمية كبيرة على تطوير الموقع.

القائمة الرئيسية